المشكلات اللغوية الكتابية لدى متعلمي اللّغة العربيّة في المعاهد العلميّة في باكنبارو ( دراسة تطبيقية )

Ismail Akzam

Abstract


لقد بحث في هذه الدراسة تحليل الأخطاء الكتابية الإملائية التي يقع فيها طلاب المعاهد العلمية المتوسطة والثانوية في باكن بارو من الصف الأول إلى الصف الخامس، وقد تبيّن أن أسباب هذه الأخطاء لا تعود إلى الأسباب الثلاثة الرئيسة المتمثلة باللغة الأم واللغة العربية وأخطاء الطلاب أنفسهم، ولكنها تجاوزتها إلى مشكلات تتعلق بالمناهج ومحتوياتها، وعدد الساعات الدراسية والأساليب الحديثة والأجهزة والنظريات الحديثة وغياب البيئة اللغوية والهدف الذي يسعى الطالب من خلاله لتعلّم اللغة العربية. وطرحت بعض طرق العلاج والتوجيهات اللازمة لمعالجة هذه الأخطاء، ولا سيما أركان العملية التدريسية: المدرّس والطالب، والمنهج، ولا بدّ من زيادة التعاون ما بين المعلّم والطالب.

ومن الاختبارات التي أجريت على الطلاب، وجد الباحث أن نسبة الاستخدامات الصحيحة للقواعد الإملائية 55،3 %، أما الاستخدامات الخاطئة للقواعد الإملائية هي 44،7 %. وهذه النسبة المئوية توحي إلى أن الطلاب يواجهون بالفعل الصعوبات تعلّم الإملائية واستخدامها كما أنها أيضا تشير إلى أن صعوبة فهم القواعد المتعلّقة بالإملائية مشكلة من مشكلات تعلّم اللغة العربية لدى الطلاب الناطقين بغير العربية. إن مستوى الطلاب في استخدام القواعد الإملاية متساوية تقريبا غير أن الأخطاء التي يقع فيها طلاب السنة الخامسة قليلا قياسا بالنسبة لطلاب السنة الأولى. معظم الأخطاء عند استخدام القواعد الإملائية جزئية لا تؤثر في معنى المراد. معظم الأخطاء الواردة عند استخدام القواعد الإملائية عامة، يمكن أن يقع فيها الطلاب في الاستخدامات النحوية الأخرى سواء أكانت في المحادثة عن الكتابة. الأخطاء المتكررة في الموطن نفسها معظم أوراق الطلاب وبعضها متكررة المواطن نفسها ولكن أنواعها مختلفة.


Full Text:

PDF


DOI: http://dx.doi.org/10.24014/al-manar.v2i8.4735

Refbacks

  • There are currently no refbacks.