توجيهات في فهم علم اللغة

Muspika Hendri

Abstract


علم اللغة. هو دراسة اللغة على نحو علمي. وتدرس اللغة في إطار علم اللغة في المجالات الآتية : الأصوات, بناء الكلمة, بناء الجملة, المفردات ودلالتها.  وبعد أن نفهم تعربف علم اللغة جيدا. واضح لنا عن العناصر الموجودة في علم اللغة. إذان كائن الدراسة في علم اللغة هي اللغة نفسها. ولعلم اللغة لها التسميات المختلفة فيما يلي : أولا فقه اللغة بمعنى علم اللغة المقارن, أو بمنعنى دراسة الألفاظ العربية. ثانيا علم اللغة بمعنى علم اللغة العام. ثالثا علم اللسان. رابعا اللغاويات محاكة للكلمة الإنجلزية. فاللغة : إنما هي المعنى التي تصاغ في قوالب من الألفاظ, وليست الألفاظ التى تصب فيها المعنى, فالأصل هو المعنى واللفظ إنما هو كشف للمعنى وإبراز, وهذا ينطبق عليه قو الشاعر العربي : إن الكلام لفي الفؤاد وإنما جعل اللسان على الفؤاد دليلا. العناصر التي تتكون منها اللغة.    اللغة عناصر أربعة تتألف منها, ويرجع تحليل اللغة إليها وهي :  1. الأصوات : ويقصد بها الحروف التي تتكون منها الألفاظ أي الكلمات من حيث مخارجها, وصفتها, وقوانين تبدلها وتطورها, ومبث هذا العنصر : علم الأصوات والتحديد. 2. الألفاظ : ويقصد بها الكلمات التي تتألف منها الجمل من حيث : إشتقاقها, وشكلها, ومعانيها, ومبحث هذا العنصر : علم الصرف, والمعاجم, وعلوم اللغة, و الإملاء, والخط. 3. الجمل : ويقصد بها الجمل التي تتألف منها التراكب, وهي أيضا الجمل المفيدة اسمية كانت أم فعلية, من حيث : بناءها, وقواعد إعرابها, وتركيبها, وأنوعها, ومبحث هذا العنصر : علم النحو, والبلاغة. 4. التراكيب : ويقصد بها العبارات التي تتضمن جملتين فأثر, كما يقصد بها تراكيب اللغة, ونظم الكلام, من حيث : تراكيب أجزاء الكلام, وطريقة ربط الكلام والأدوات الرابطة, ووظائف الكلمة في التركيب, وأحوا إعرابها, ونوعية الكلام (أدبي أو علمي) وطول الكلام وقصره وتعليل ذلك كله, وصلته بنفسية المتكلم وعقلية السامع, وتطور التراكيب خلال العصور وأسيايه. ومبحث ذلك : علم النحو, والبلاغة, والأدب. النظرية السلوكيةBehavioral Theory  والنظرية المعرفية العقلانية. وقد إرتبطت النظرية السلوكية بالنظرية البنيوية في إتجاه واحد يمكن أن نطلق عليه : الإتجاه السلوكي البنيوي. كما إرتبطت النظرية المعرفية بالنظرية التوليدية التحويلية في إتجاه. واحد يمكن أن نطلق عليه : الإتجاه المعرفي الفطري, وفيما يلي تعريف بهذين الإتجاهين وعلاقة كل منهما اللغات الأجنبية. الإتجاه السلوكي البنيوي, الإتجاه السلوكي البنوي واكتساب اللغات الأجنبية, الإتجاه العرفي في الفطري

Keywords


التوجهات، فهم علم اللغة

Full Text:

PDF


DOI: http://dx.doi.org/10.24014/al-manar.v2i8.4732

Refbacks

  • There are currently no refbacks.


Creative Commons License
Al-Manar by http://ejournal.uin-suska.ac.id/index.php/almanar is licensed under a Creative Commons Attribution-ShareAlike 4.0 International License. web counter